حبوب تتخن أو دواء يتخن بسرعة في وقت قصير

حبوب تتخن أو دواء يتخن بسرعة في وقت قصير

حبوب تتخن أو دواء يتخن بسرعة في وقت قصير إحدى اهتمامات البحث لدى النساء والفتيات الذين يعانون من النحافة الزائدة أو من يريدون زيادة جسمهم دون أن يكونوا مصابين بالنحافة، وتعد الحبوب الخيار الأول لدى الكثيرين نظرًا لما يتم ترويجه تجاريًا عنها وعن قدرتها الفعالة في زيادة وزن الجسم، ولكن توجد العديد من النقاط حول هذا الموضوع وأهمها تحديد ومعرفة هل نوع الحبوب المختارة آمنة أم لا، وهنا نوافيكم بمجموعة من حبوب زيادة الوزن وحالات تناولها.

حبوب البروتين

يعرف البروتين بأنه العنصر الأهم في بناء العضلات والجسم بالكامل، وطبقًا للدراسات الغذائية يجب أن تحتوي الوجبات على نسبة 35% سعرات حرارية من البروتين سواء كان حيواني أو نباتي، ومن المفضل زيادة البروتين على نسبة الدهون، أما عن نسبة البروتين المستهلكة في اليوم فلا تقل عن كيلو جرام ولا تزيد عن 2 كيلو جرام في المتوسط، ونظرًا لقلة شهية العديد من الأفراد والإصابة من النحافة تم تخصيص حبوب البروتين كأحد حبوب زيادة الجسم وهي تقدم فائدة وفاعلية كبيرة في التسمين.

حبوب الكرياتين

الكرياتين من المواد المهمة في تعزيز العضلات، كما يساعد في تحسين أداء تمارين الجسم في التمارين الرياضية مما يحسن من زيادة الوزن وتقليل الفترة المقررة ليكتسب الجسم الوزن المطلوب، وبالتابي تم تصنيع نوع من الحبوب تحتوي على الكرياتين أحداي الهيدرات الأكثر مثالية في هذه الوظيفة ليتم استخدامه كحبوب تتخين الجسم، وقد تمكن من اثبات قدرته وأصبح أهم الحبوب الموجودة.

الميثيل تستوستيرون

تعد إحدى الخيارات المثالية والرائعة لتحفيز اكتساب وزن زائد لمن يمارس التمارين الرياضية ومن الفتيات على وجه التحديد، حيث تعمل على زيادة نسبة الهرمون في الجسم، ولكن لا نرشح تناوله دون اجراء تحليل هرمون التسترستيرون.

حبوب أوكساندرولون

أحد الأدوية المخصصة للنساء اللائي يعانين من النحافة، ولكن يجب أن تكون تلك النحافة إثر الإصابة بمرض ما، حيث يقوم الطبيب المعالج بوصف هذا النوع من الدواء للحفاظ على كتلة الجسم في المستوى الآمن وتجنب تفاقم وظهور العديد من ألأمراض الأخرى التي تزيد من حالة المرأة المرضية.

حبوب أكسي ميثولون

الحل الأمثل لحالات النحافة الشديدة في النساء والفتيات، كما يعد علاج فعال في حالت فقدان الشهية الشديدة والتي بإثرها تم الإصابة بالأنيميا الشديدة، ويعمل الدواء على تعزيز قوة الجسم وتقليل الخول والإرهاق العام واستعادة الوزن بشكل تدريجي.

ما هي درجة أمان حبوب زيادة الوزن ومحاذير استخدام هذه الحبوب

لا توجد تقريرات محددة وثابتة حول مخاطر تناول حبوب زيادة الوزن للرجال والنساء، حيث تم ثبوت الكثير من الأعراض الجانبية في بعض الحالات أثناء اختبار الدواء، ومن تلك الأعراض ما هو بسيط وسهل ومنها ما يسبب أمراض متفاقمة ويؤثر سلبًا، والجدير بالذكر أن الأعراض المتفاقمة لا تظهر كثيرًا ولكن لا نملك دليلًا كافيًا لتأكيد أمان حبوب التسمين المطروحة، ولكن هناك نوع متفق على درجة أمانه على الرغم من أثاره الجانبية وهي قائمة حبوب المكملات الغذائية، والتي تعد بشكل أو بآخر من أنواع الحبوب المساعدة في زيادة وزن الجسم، أما عن أعراض وتحذيرات تناول حبوب التسمين فتشمل ما يلي:
  • اضطراب بسيطة ومنها (الصداع، الغثيان، الدوار).
  • اضطرابات أكثر قليلًا ومنها (اضطرابات المعدة والإسهال).
  • اضطرابات فوق المتوسطة وتشمل الإصابة بالحساسية وخاصة لبمن يعانون حساسية بعض الأعشاب ومنها (الطفح الجلدي، الربو، الهرش). اعراض جانبية متقدمة ومنها (الإصابة بأمراض القلب، النزيف، اختلال ضغط الدم).
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -