هل الوحمة تخرج من الجيش المصري ام لا؟

هل الوحمة تخرج من الجيش المصري ام لا؟


هل الوحمة تخرج من الجيش المصري أم لا؟ هذا ما سيتم الإجابة عنه الأن لأنه من الشروط المهمة للغاية لتقديم الجيش المصري، أن يتمتع الشخص المتقدم للتجنيد ذو صحة جيدة وسليمة ومن الضروري عدم وجود أي أمراض صحية أو بدنية أو عيوب خلقية أثناء الولادة أو إصابة أثر تعرضه لحادث. 


الكشف الطبي في الجيش

هل الوحمة تخرج من الجيش المصري أم لا؟ يعتبر هذا السؤال الذي يتداوله الكثير من الشباب لذلك يجب معرفة تفاصيل إجراء الفحص الطبي ليس بالأمر الصعب كما يفكر بها البعض، فكل ما يتوجب عليك أن تكن جميع الأوراق المطلوبة جاهزة. 


وبعد أن تتعرف على موعد الفحص الطبي للجيش، والذي سيتم تحديده حسب المنطقة الذي سوف تؤدي فترة التجنيد بها. 


بالتوجه يوم الفحص الطبي إلى مقر التجنيد، ستكون بداية المرحلة الأولى هي استيفاء واستكمال الأوراق والأختام المطلوبة داخل مقر التجنيد.


ثم بعد ذلك التوجه إلى مقر العيادة المقرر أن يجري فيها الكشف الطبي، والعرض على الطبيب المتخصص لعمل الكشف.


ويتضمن الفحص الطبي عن فحص شامل للشخص المتقدم للتجنيد من الأمراض العضوية والظاهرية والعيوب الخلقية وأيضا قصر القامة أيضا يشترط أن يكون الوزن مثالي غير مفرط أو النحافة المفرطة. 


وعند إجراء الكشف الطبي بحالة وجود أي مرض يشكو منه يتم تحويل الشخص إلى العيادات المتخصصة في حلمية الزيتون.


ويتم تحديد يوم يقوم بالذهاب فيه للفحص في العيادات المتخصصة، وسوف يتحدد القرار الأخير لنتيجة الفحص لطبيب المتخصص بهذا النوع من المرض. 


 أما إذا كان يرغب الشخص صاحب المرض يحق له في هذه الحالة تقديم التظلم بخصوص قرار الطبيب المتخصص ويتم تقديم التظلم في نفس يوم الفحص فقط لتحديد موعد آخر.


الحالات المرضية للإعفاء من الجيش

هل الوحمة تخرج من الجيش المصري أم لا؟ تعتبر الوحمة من الأمراض الجلدية التي نص عليها البند رقم 7 التي أصدرته وزارة الدفاع والانتاج الحربي رقم 195 لعام 2020 الذي تم إصداره في نوفمبر 2020.


ونص البند رقم 7 من قرار وزارة الدفاع من ضمن الحالات المرضية الإعفاء من التجنيد في الجيش بعض الأمراض الجلدية، والتي تتلخص في التالي:

  •  من الأمراض الجلدية التي نص عليها قرار وزارة الدفاع الصلع بأنواعها بفروة الرأس والتي تعطي مظهرا مشوها خاصة (الصلع المنتشر) الذي نتج عن القرعة أو غيرها من الأمراض الجلدية المزمنة بدرجة مشوهة للمنظر.
  • المرض بالثعلبة التي أصابت الرأس أو الجسم.
  • الجذام بكافة أنواعه ومضاعفاته
  •  الأورام الجلدية الخبيثة.
  • الندبات التي تؤثر على حركة المفاصل أو التي نتجت عن التهاب عظامي مزمن.
  • البهاق بكافة أنواعه ودرجاته المنتشر بالجسم أو المناطق المكشوفة.
  •  الندبات والكدمات الضعيفة وكبيرة الحجم المعرض للإصابة بها بسهولة.
  • الندبات والكدمات المتضخمة وكبيرة الحجم المشوهة والتي تؤثر على حركة المفاصل.
  •  التقرحات الدهنية أو الندبات وأثرها الضعيفة التي نتجت عنها.
  •  الأمراض الجلدية الصعبة المشوهة لمنظر الإنسان الخارجي الظاهر.
  • التشوهات الجلدية والخلقية المشوهة والتي تؤثر على حركة مفاصل القدم الرئيسية للجسم.
  • التشوهات الخلقية التي بفروة الرأس إذا كانت غير لائقة ومشوهة للمنظر العام.
  •  الأمراض الفطرية الصعبة المنتشرة بالجسم.
  • التهابات الأوعية الدموية المناعية المزمن فاسكو ليتس.
  •  الأمراض الجلدية المتوارثة والمتلازمات منها أمراض زيادة التقرح للجلد وبالمونتير، ونيروفيبروماثوزيس، وكراتودرما، وكيونيس فستيجو.


هل الوحمة تخرج من الجيش؟

وبناء على ما صدر بشروط اللياقة الطبية للخدمة العسكرية والوطنية بالقوات المسلحة، نص على أن الوحمات الدموية المشوهة والكبيرة معافي من التجنيد. 


وفي ختام مقالنا هل الوحمة تخرج من الجيش المصري أم لا؟ تم التعرف علي إجابة السؤال، وبهذا فإن الشخص الذي يعاني من الوحمة من النوع الدموي المشوه للجسد والكبيرة معافي من التجنيد بناء على قرار اللجنة الطبية. 



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -