كيفية الرد على كلمة نشمي ما معنى كلمة نشمي؟

كيفية الرد على كلمة نشمي ما معنى كلمة نشمي؟

قبل معرفة كيفية الرد على كلمة نشمي لابد من معرفة معنى هذه الكلمة التي قد تكون جديدة على أذان الكثير من الأشخاص، وقد انتشرت هذه الكلمة في الكثير من المجتمعات العربية من قديم الأزل.


ما معنى كلمة نشمي؟

كلمة نشمي هي من الكلمات التي لا تعد من العربية الفصحى، ولكن تستخدم بشكل واسع منذ منذ فترة ليست بعيدة في الخطابات الرسمية والكلمات الشعبية، ولكنها كلمة من التراث العربي فهي عربية الأصل.


وهناك العديد من المعاني لهذه الكلمة، حيث أن هذه الكلمة تقال لمن هو نشمي في القول والفعل، أي عندما يحتاج إليه أي شخص سواء قريب منه أي من العائلة أو الأصدقاء أم بعيد عنه ولا يعرفه حتى، يقوم بمساعدتك دون تردد ويعينه على ما يريد فعله.


كما أن كلمة نشمي تقال أيضًا لمن يستضيف الضيف في منزله ويكرمه بأفضل شكل ممكن، ويقال أيضًا أنه ضراب السيف، وتعني كلمة نشمي في اللغة العربية الشجاع وهي صفة حميدة.


كما أن الكلمة تشير على أنها نوع من أنواع الشجر والذي لا يموت إلا وهو قائم، وهي كلمة توصف بها الأشخاص سواء كانوا رجال أم نساء الذين يكون وعدهم قاطعة، ومن هم أصحاب النخوة والحمية.


الرد على كلمة نشمي

هي كلمة تعبر عن المدح والشكر في شخصية وطباع الشخص المتحدث إليه، لذا يجب التعامل مع المتحدث والرد عليه بطريقة جيدة للغاية، وإذا كنت ليس لديك معلومة حول معرفة الرد المناسب لهذه الكلمة، فمن الممكن الاختيار من بين العبارات الآتية:-

  • شكرًا.
  • شكرًا لك.
  • مبارك.
  • شكرًا جزيلا
  • الله يحفظك.
  • الله يبارك فيك.
  • ربنا يخليك.
  • ده من ذوقك.
  • من بعض ما عندكم.
  • شكرًا على هذا المدح الجميل.
  • هذا لطف منك.
  • أنا سعيد للغاية لسماع هذا.
  • هذا من لطفك.
  • هذه أفضل كلمة سمعتها اليوم.
  • بشكرك يا غالي.
  • ربنا يباركلي فيك.


ما هو أصل كلمة نشمي؟

كلمة نشمي قد تعددت أصولها فهي من التراث الأردني، كما قيل أنها من التراث العراقي وخاصة الأنباري (وهي بادية في العراق كانت تتواجد في محافظة الأنبار).


كما أنها أيضًا لها أصل في التراث السوري وخاصة الشوهي (وهي بادية موجودة في شرق سوريا )، وكذلك لها أصل في التراث السعودي وبالتحديد تُستخدم منذ قديم الأزل في شمال السعودية، وكانوا جميعًا في مختلف البلدان يستخدمونها كوصف للرجل الشجاع والمقدام.


ومنهم من يقول أن هذا مصطلح تم إطلاقه بشكل خاص على الرجل البدوي الأردني، حيث أنه كان معروف بين البوادي في الشام بنخوته الكبيرة وفروسيته، كما أنه كان يتصف بأهم صفة وهي تعففه عن النساء، فكان لا يطأ الأعراض.


وهناك العديد من القصص عن رجال نشامى كانوا قد وجدوا في الصحاري إناث وكل الظروف كانت مهيئة وتسمح بفعل الرذيلة والردية، ولكنهم ظلوا ثبات على مبادئهم ومواقفهم و تعففوا عن هؤلاء النساء، فكانوا مثالا يُحتذى به.


كما أن من صفات النشمي أو من يقال لهم هذه الكلمة هي عدم تنازلهم عن ثأرهم، أو دمائهم، والتي كان يُضرب مثلا لذلك الرجال الأردنيون، فكل أردني في قديم الأزل كان يقال له نشمي. 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -